النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: دياجيرُ تبكي!

  1. #1
    الأعْضَاءْ

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    لبنان
    المشاركات
    986
    معدل تقييم المستوى
    95

    افتراضي دياجيرُ تبكي!

    دياجيرُ[1] تبكي!
    1_ انْتَشَتْ[2] آذانُ الموتى في قبورهِمُ
    ببديعِ وتَرِ النَّغَمِ
    وحلى لحنِ الغِناءْ!
    2_ طفلتي تسألُ أمام قبر أبيها
    ليلَ الجَدَثِ[3] ما قد حَدَثْ؟
    فمن يسمع في عينيها...
    بريقَ صوتِ الماءْ؟
    3_ مرآتُها أظلَمَتْ يومَا
    ما رأت ابنتي فيها بلسمَا[4]
    غير أن فستانها بِلَوْنِ غضبِ السماءْ!
    4_ نورُ عينيها بين الأمواتِ اختفى
    وبهجةَ قلبِ حبيبتي أذهبَ وأخفى
    منها هو في تلاشٍ تحت طيَّاتِ الثرى[5]
    فقدتْهُ ضياءً فسألت عنه في غسقْ![6]
    5_ بحثَتْ عن حبِّها فما وجَدَتْ
    إلى صدرِهِ قد ضمَّه الردى
    روح وجسد اجتمعا...
    لكنهما من دونِ وسقْ![7]
    6_ وقفتْ وعينٌ في سماء العلياءِ
    وأخرى تنظر في سموِّ جَوِّ[8] مثوى[9] جديدٍ
    وجه ابنتي قمرٌ...
    في حسن حزنه اتَّسَق![10]
    7_ في عالمِ الأرواح سُكْنَاهُ
    في طمأنينةِ بالٍ هو وراحةٍ
    وهي ما بين حُزْنٍ وحَزَنْ![11]
    8_ أكانت الزهور للحياةِ يومًا
    رمزًا؟ أم أنها ما كانت إلا دَمًا؟
    أبكي ابنتي في قبري، وعظام الموتى
    تفتقد عيونًا نرجسيَّةً وقلبًا من سوسنْ![12]
    9_ جسدُهَا في وعيِ الحياةِ يمضي
    في غبارِ الذكرى تطيرُ بآلامِهَا روحُهَا
    في صخورٍ جوريَّةٍ[13] ترفرفُ بكسرٍ
    في جناحَي حبِّها وبسمةِ أبيْهَا
    في استيقاظٍ، وفي غفوةٍ أو في وسن![14]

    الكاتب: د. عمر قزيحه
    في: 18 - 1 -2020م
    من منشورات المجلة العلمية المحكمة (أوراق ثقافية) في عددها رقم (6) في (2020م).


    [1]دياجير: ظلمات.
    [2] انتَشَتْ: ارتاحت للأمر وتنشطَّت له.
    [3] الجدث: القبر.
    [4] البلسم: علاج للأوجاع، كذلك للأحزان.
    [5] الثرى: الأرض، التراب النَّدِيُّ.
    [6] غسق: ظلمة الليل.
    [7] وسق: ضمٌّ واجتماع.
    [8] جو: ما انخفض من الأرض.
    [9] مثوى: منزل، مقام، وهنا المقصود بالمثوى الجديد: القبر.
    [10] اتَّسق: استوى وامتلأ، اكتمل واستدار.
    [11] حُزْن: غم. حَزَن: خوف.
    [12] النرجس والسوسن: كلاهما من فصيلة الأزهار، والعرب يُشَبِّهون عَيْنَي الفتاة بالنرجس، إعجابًا منهم بجمالهما.
    [13] جوريَّة: صفة لنوع معيَّن من الورود الدمشقيَّة، واستخدمناها هنا للصخور من باب الرمزيَّة.
    [14] وسن: أول النوم، أو ثِقَل النوم.

    من مواضيع :


  2.  
  3. #2
  4.  
  5. #3
    الأعْضَاءْ

    الحالة
    غير متصل
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    لبنان
    المشاركات
    986
    معدل تقييم المستوى
    95

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى صالح مشاهدة المشاركة
    رجعت بالكلمات الحزينة يا غالي
    لا أدري! أأقول: حمدا لله على السلامة أم أقول: رفقا بالقوارير؟
    سلمكم الله وحفظكم
    والله المستعان دومًا

    من مواضيع :


  6.  

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من حقك ان تبكي.......... ولكن؟
    بواسطة ماما انشاد في المنتدى استراحة بوابة الإسلام
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 03-21-2011, 12:03 AM
  2. متى تبكي على نفسك
    بواسطة فتاة الإسلام في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-25-2011, 05:35 AM
  3. لا تبكى.....!!!!
    بواسطة محمد عبدو المصرى في المنتدى القسم الاسلامي العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-09-2010, 01:37 PM
  4. غزة تبكي دماً
    بواسطة ربى الجنان في المنتدى استراحة بوابة الإسلام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 01-01-2009, 02:47 PM
  5. متى تبكى على نفسك
    بواسطة محمد جاد في المنتدى القسم العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-20-2008, 05:55 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30